الدوليةالرئيسية

هذه مضامين الاتفاق التجاري بين الصين والولايات المتحدة

بعد ما يقرب من عامين من التصعيد في “حرب تجارية “، ستوقع أول قوتين عالميتين اتفاقية المرحلة الأولى، يوم غد الأربعاء، وإذا لم يتم نشر تفاصيل النص، فإن الأمريكيين يضمنون أنه اتفاق كامل.

وسينشر نص المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين بأكمله، غدا الأربعاء، خلال مراسم التوقيع عليه في واشنطن، بحسب المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو.

ويتضمن الاتفاق بنودا حول الملكية الفكرية والنقل القسري للتقنيات وكذلك عن المواد الغذائية والزراعية والخدمات المالية وسعر الصرف، فضلا عن تعزير المبادلات التجارية بين الطرفين وأحكاما بشأن تسوية الخلافات.

وأكد الممثل الأميركي للتجارة روبرت لايتهايزر على أن “الاتفاق ينشئ نظاما صلبا لتسوية المنازعات، يضمن تنفيذا وتطبيقا سريعا وفعالا للاتفاق”. ومنذ بدء المفاوضات التجارية، تشدد الولايات المتحدة على أهمية وضرورة وجود آلية مماثلة لضمان وفاء الصين بالتزاماتها، منذ بدء النزاع التجاري، باتت الصين خامس سوق للصادرات الزراعية بعدما كانت في المركز الثاني.

ويقول الأميركيون إن الصين وافقت على شراء ما قيمته 200 مليار دولار من البضائع الأميركية من ضمنها بضائع زراعية بقيمة تتراوح بين 40 و50 مليار دولار. لكن الغموض يحيط بكيفية تطبيق ذلك، فهل ستشتري الصين هذه القيمة الكبيرة من البضائع الزراعية الأميركية خلال عام واحد أو على مدى عامين؟ ولم تؤكد السلطات الصينية تلك المبالغ حتى الساعة.

وتساءل الرئيس الأميركي دونالد ترامب نفسه الخميس حول مدى قدرة المزارعين ومربي المواشي الأميركيين على تأمين كميات بهذا الحجم. وتساوي هذه الكميات ضعفي ذروة ما وصلت إليه قيمة المشتريات الأميركية الزراعية إلى الصين، في عام 2012.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق