GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

هربا من تداعيات «احك ياشهرزاد» «الدويبة» تختار المنفى في كندا

هربا من تداعيات «احك ياشهرزاد» «الدويبة» تختار المنفى في كندا

على خطى هدى الريحاني ونجاة الوافي وحنان ابراهيمي وسناء موزيان، اختارت الممثلة سناء عكرود بطلة «الدويبة»المنفى الإختياري وفضلت كندا على الولايات المتحدة الأمريكية أو بريطانيا كما فعلت بعض زميلاتها، حيث ستستقر مع أفراد أسرتها وزوجها محمد مروازي.
وكانت عكرود تعيش أزمة نفسية حادة إثر الأصداء السيئة التي خلفتها بالمغرب مشاركتها في الفيلم المصري «احك يا شهرزاد»، بعد ظهورها في مشهد جنسي ساخن على الفراش مع الممثل المصري محمود حميدة، وهو ما أدى الى انقلاب الجمهور عليها بعد أن تحمس لها كثيرا في اعمالها الأولى ك»الدويبة» و»رمانة وبرطال» وسوق النساء» و»سير حتى تجي». وأعلنت عكرود في أحاديث صحافية سابقة رفضها لفكرة الهجرة وقالت انذاك :»من يحاول الهروب من المغرب هو الإنسان الذي ضاق به العيش في وطنه وحاول البحث عن حظه في مكان آخر.أما أنا فعلى العكس من ذلك محاطة بحب المغاربة يحبني الكبار والصغار، وأحرزت مجموعة من الجوائز وأتقاضى أجرا محترما، فلماذا أهرب إذن؟ أنا فخورة بوطنيتي، لم ولن أتخلى عن المغرب»، لكن بعد عرض شريط «احك ياشهرزاد» فوجئت عكرود بحجم الغضب الجماهيري الذي لحق بها، وهو غضب يضاهي ماتعرضت له لبنى أبيضار بطلة «الزين اللي فيك».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة