هكذا استقبلت العيون وسكانها الملك

هكذا استقبلت العيون وسكانها الملك

خرجت ساكنة مدينة العيون، مساء اليوم الجمعة، لاستقبال الملك محمد السادس لدى وصوله لمطار العيون-الحسن الأول.

وقد خرجت ساكنة العيون، منذ الساعات الأولى من مساء اليوم، في أجواء خاصة للترحيب بالملك الذي يقوم بزيارة تتزامن مع لحظة فارقة في مسار تطور الأقاليم الجنوبية..الذكرى ال 40 لانطلاق المسيرة الخضراء لاسترجاع جزء لا يتجزأ من التراب المغربي.

وعلى مدى المشوار الفاصل بين مطار العيون الحسن الأول ومقر إقامة الملك، خرج عشرات الآلاف من سكان المدينة، والمناطق المجاورة ، بالزي الصحراوي التقليدي، وهم يحملون صور الملك والمصحف الشريف وأعلام وطنية ولافتات تنطق بمغربية الصحراء، في تمثل واضح لأجواء وحماس المسيرة الخضراء قبل أربعين سنة، مرددين شعارات الوطنية ومغربية الصحراء بحماس وابتهاج وبصوت كان يعلو كلما اقترب الموكب الملكي، وصنعوا بذلك صورة وفاء بمضمون وروح قسم المسيرة الذي يرتسم على جدران المدينة.

وقد سادت أجواء الاحتفال بالتزامن مع الزيارة الملكية أرجاء المدينة التي اكتست حلة جديدة وتزينت بصور الملك وبالرايات الوطنية وبلافتات يؤكد مضمونها على مغربية الصحراء وعلى الارتباط التاريخي بين ساكنة الصحراء والعرش العلوي وعلى الوحدة الوطنية والترابية للمغرب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *