MGPAP_Top

هكذا تتجنبين الربو عند طفلك

هكذا تتجنبين الربو عند طفلك

قد نشعر بالحسرة، عندما نعلم أن طفلنا مصاب بالربو، وقد نحس بأنها نهاية العالم بالنسبة لنا، لكن كما يقال إذا عرف السبب بطل العجب، وإذا كان الربو من الأمراض المزمنة التي تحرم الإنسان عيش حياة طبيعية، فمن الواجب عليكم كآباء العمل جاهدين على إبعاد أبنائكم عن خطر الإصابة بالربو، ولا ننسى أن الأسباب قد تكون منذ الحمل وتصل حتى ولادة الطفل ونموه.
من أهم الأسباب التي قد تسبب للطفل الإصابة بالربو مستقبلا، تدخين الأم، فالمرأة الحامل المدخنة، تزيد لديها فرصة إنجاب أطفال بمشاكل في الجهاز التنفسي، منها الالتهابات وضيق التنفس وتضييق الشعب الهوائية وأيضا الاصابة بالالتهابات الفيروسية.
التعرض لدخان السجائر يعتبر من أهم مسببات الربو عند الأطفال، سواء الرضع أو الأطفال الأكبر سنا، وعليك أن تعلمي عزيزتي الأم أن الرضاعة الطبيعية تحمي ابنك من الاصابة بالربو، فالملاحظ أن من يرضعون رضاعة طبيعية تعتبر نسب إصابتهم بالربو أقل من غيرهم.
وإن كان لا قدر الله طفلك مصابا بالربو، فهذا لا يعني أبدا نهاية العالم، لا تحرميه بالأخص من ممارسة الرياضة، ساعديه على ممارسة الرياضة التي يفضلها، وإذا استطاع اتباع النصائح التي توافق حالته فبالأكيد سيستطيع أن يحقق إنجازات مهمة في هذا المجال.
يعتبر العدو اللدود للشخص المصاب بالربو، وخصوصا الأطفال، هو الغبار والتراب، لدي ينصحك الأخصائيين بعدم استعمال الموكيت في غرفة طفلك و من المستحسن في البيت بأكمله، واستبدليه إما بالرخام أو أو الباركي أو الخشب، حاولي ما أمكن تقليل الأمتعة في غرفة ابنك لأنها تساهم في تجمع الغبار والأتربة وتطايرها في غرفة طفلك ما قد يعرضه لأزمة ربو.
يستحسن تغيير مفارش السرير مرة كل أسبوع وغسلها بالماء الساخن إذا أردت تجنيب ابنك الإصابة بأزمات ربو حادة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة