MGPAP_Top

وثائق مشروع «وهمي» بطنجة تهز جمعية المشاريع الاجتماعية بـ«أمانديس»

وثائق مشروع «وهمي» بطنجة تهز جمعية المشاريع الاجتماعية بـ«أمانديس»
  • طنجة: محمد أبطاش

    حصل «فلاش بريس» على وثائق سربت أخيرا  تكشف عن معطيات مثيرة حول مشروع وهمي عبارة عن مسبح بمواصفات عالية، كان من المفترض أن يقام على البقعة الأرضية ذات الرسم العقاري 06/33453، المتواجدة بمنطقة عين حياني بطنجة. وحسب المعطيات المتوفرة، فإنه في سنة 2011، وتحت إشراف مباشر من أحد مندوبي جمعية المشاريع الاجتماعية بـ»أمانديس»، الذي يدعى (م.ز)، وبتنسيق مع رئيس الجمعية، تم إنجاز دراسة هذا المشروع الذي يعتبر من أرقى المسابح المغطاة بالمدينة كما تكشف ذلك الوثائق التي لايزال محصورا داخلها ويحمل رقم 187cv/10.

    وكلفت هذه الدراسة، طبقا للمعطيات، حوالي 240 ألف درهم، بعد أن تم إسنادها إلى أحد مكاتب الدراسة فضلا عن أحد المهندسين المعماريين، كما جرى تحرير محضر من طرف لجنة المشاريع الكبرى حضرته السلطات المحلية ومصالح الوقاية المدنية، وكذا الشركاء في المشروع، من ضمنهم شركة «أمانديس»، حسب المحضر المؤرخ بنونبر 2011، حيث سجلت ملاحظات أجمعت بالموافقة على إحداث  المشروع، مع التنبيه إلى احترام بعض المقررات وفق المحضر المشار إليه، كما تشدد على ذلك المادة 42 من المرسوم الوزاري رقم 2.13.424 الصادر سنة 2013.

    وكان عمال ومهندسون داخل الشركة قد تحمسوا لهذا المشروع لكونه موجها بالدرجة الأولى لأبنائهم وأسرهم، حيث يتوفر المسبح المغطى، وفقا للدراسة التي أجريت، على عدة مميزات من ضمنها مسبحان منفصلان، وقاعات خاصة بأطفال المستخدمين، وكذا قاعة للصلاة، وأخرى للاجتماعات، ومقهى خاص بالمستخدمين، وحمامات على أعلى درجات من التجهيز.

    هذا وشملت الدراسة تخصيص طابقين لهذا المشروع الأول من نوعه، ما جعل مهندسين وخبراء داخل الشركة ينجزون بعض الدراسات المعمارية دون الحصول على مقابل في شأن ذلك، قبل أن يتفاجأ الجميع بالنسيان وهو يطول الملف، رغم أن ترخيصا قدم للجمعية التي كانت مشرفة على هذا المشروع، حيث قدرت تكلفة إنجازه بأزيد من 10 ملايين درهم، استنادا إلى وثيقة وضعت أمام مجلس الحسابات وكذا السلطات المحلية والولائية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة