وجود حافلة لجمعية الأعمال الاجتماعية للتعليم بمؤتمر الاتحاد الاشتراكي يثير تساؤلات الأساتذة بسوس

وجود حافلة لجمعية الأعمال الاجتماعية للتعليم بمؤتمر الاتحاد الاشتراكي يثير تساؤلات الأساتذة بسوس

أكادير: حسن انفلوس

أثار وجود حافلة تابعة لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم فرع أكادير إداوتنان، بالمؤتمر العاشر لحزب الاتحاد الاشتراكي الذي انعقد بمدينة بوزنيقة بين 19 و21 ماي الجاري، تساؤلات في صفوف رجال ونساء التعليم بسوس. وتساءلت مصادر عن الطريقة التي تم بها إيفاد الحافلة إلى المؤتمر المذكور، خاصة بعد مراسلات وجهت إلى المجلس الجهوي للحسابات والمفتشية العامة للمالية بالرباط حول خروقات في تدبير مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بأكادير، والتي أثارت خروقات في استغلال حافلات المؤسسة، وطريقة مسك عائداتها.

وكانت عضو بمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم فرع أكادير قد فجرت خروقات مالية في تدبير المؤسسة المذكورة، حيث راسلت المجلس الجهوي للحسابات والمفتش العام للمالية بالرباط، قصد فتح تحقيق في الخروقات الموجودة في تدبير شؤون المؤسسة، وأصدر حينها أعضاء المكتب الإقليمي للمؤسسة بيانا ينفي وجود أي اختلالات مالية. ومباشرة بعد ذلك، حلت لجنة مركزية تابعة لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بمدينة أكادير لإعداد تقرير حول وضعية المؤسسة، بعد الضجة التي أثيرت حول الخروقات المالية بالفرع الإقليمي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة