محاكمات

وحش فيديو “واش معندكش ختك” وشريكاه أمام غرفة الجنايات بمراكش

مراكش: عزيز باطراح

 

أحال الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش، مساء الجمعة الماضي، “ياسين.ب”، صاحب الشريط الذي يوثق لمحاولة اغتصاب التلميذة “خولة” بالشارع العام، (أحاله) رفقة شريكيه على غرفة الجنايات. وحددت جلسة النظر في الملف الخميس المقبل، بعد متابعهم في حالة اعتقال من أجل “تكوين عصابة إجرامية وهتك عرض قاصر باستعمال العنف والابتزاز والتشهير”، بالنسبة للمتهم الرئيسي وشريكه الذي قام بتصوير الفيديو، فيما وجه للمتهم الثالث جنحة عدم التبليغ عن جريمة.

وكانت مصالح الدرك الملكي بمنطقة “بوشان” بإقليم الرحامنة، وتحت إشراف المركز القضائي لابن جرير،  قد تمكنت من إيقاف المتهم الرئيسي صباح يوم الأربعاء الماضي، بعد أقل من 24 ساعة من بث الشريط الذي يوثق لمحاولة اغتصاب التلميذة القاصر، بعدما باغتته بأحد الحقول وهو يمتطي جرارا، قبل أن يجري إيقاف شخص آخر، مساء نفس اليوم، سبق وأن توصل بالشريط المذكور دون أن يبلغ السلطات المختصة، فيما جرى إيقاف مصور الشريط في الساعات الأولى من صباح يوم الخميس الماضي.

هذا، وبعد إخضاع الموقوفين لتدابير الحراسة النظرية، تمت إحالتهم على الوكيل العام صباح يوم الجمعة الماضي، وبعد استنطاقهم قرر متابعة المتهمين الأول والثاني من أجل “تكوين عصابة إجرامية وهتك عرض قاصر باستعمال العنف والابتزاز والتشهير”، فيما تابع المتهم الثالث من أجل جنحة عدم التبليغ عن جناية، ليحيلهم على جلسة المحاكمة أمام غرفة الجنايات يوم الخميس المقبل.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى يوم الثلاثاء الماضي، عندما تناقلت بعض مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يوثق لمحاولة اغتصاب التلميذة “خولة”، حيث انتزع سروالها دون أن يكترث لصرخاتها، في الوقت الذي كان شريكه يقوم بعملية التصوير دون أن يتدخل لمنع المتهم الرئيسي من مواصلة تعذيب التلميذة القاصر وانتزاع سروالها.

هذا، وقد استفزت مشاهد الفيديو رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي تزامن بث الشريط مع عقد جلسة بمجلس النواب، حيث تدخل عدد من البرلمانيين مطالبين بإيقاف المتهم وإحالته على العدالة.

وبحسب مصادر عليمة، فإن عملية الاعتداء ومحاولة اغتصاب التلميذة “خولة” البالغة من العمر 17 سنة، والتي تتابع دراستها بالمستوى الثالثة إعدادي، تعود إلى شهر نونبر الماضي، عندما كانت الضحية في طريق عودتها من المؤسسة التربوية في اتجاه مقر سكناها الذي يبعد كثيرا عن المدرسة الإعدادية، إلا أنها لم تقدم أية شكاية ضد المعتدي خشية تعرضها للعقاب من قبل أسرتها ودرءا للفضيحة وسط الدوار.

وبحسب بعض المصادر، فإن لجوء المتهم الرئيسي إلى نشر الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي جاء بعد عدة محاولات منه لاستدراج التلميذة لممارسة الجنس عليها مع تهديدها بنشر الفيديو، وبعد رفضها المتواصل قرر نشره بعد ظهر يوم الثلاثاء الماضي. وهو الفيديو الذي استغرق حوالي 55 ثانية، ويظهر من خلال مشاهده كيف أن المتهم تمكن من إسقاط التلميذة “خولة” أرضا، وبالرغم من مقاومتها الشديدة تمكن من نزع جزء من سروالها “الجينز”، دون أن يكترث لصرخاتها وتوسلاتها “واش ما عندكش اختك”، وهي الاستغاثة التي لم يكترث لها شريك المتهم الرئيسي الذي ظل يصور عملية تعذيبها ونزع ملابسها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق