وزارة التربية الوطنية تعلن توقفا مؤقتا لمنظومة «مسار» وانتقادات لنقابية

النعمان اليعلاوي

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، توقيف منظومة «مسار»، منذ يوم الجمعة 29 دجنبر إلى غاية مساء أول أمس (الأحد). وأوضحت الوزارة، عبر موقعها الرسمي، أن خدمات منظومة «مسار» («فضاء الأولياء» الخاص بالآباء وأولياء التلاميذ والتلميذات و«فضاء المتمدرس» الخاص بالتلميذات والتلاميذ) غير معنية بهذا التوقف، مشيرة إلى أن توقف المنظومة بغرض الصيانة فقط، وأن النظام هو نظام معلوماتي تفاعلي موجه للأساتذة والآباء من أجل ضمان التواصل وإيصال المعلومات حول التلاميذ ليتمكن الآباء من مراقبة نتائج أبنائهم والاطلاع على نقطهم، وكذا على استعمال الزمان لأبنائهم لمراقبتهم.
وعلى الرغم من كون وزارة التربية  الوطنية أعلنت مساء (الأحد) موعدا لإعادة إطلاق خدمات «مسار» وفتح الموقع في وجه الآباء والمدرسين، إلا أن اغلاقه استمر لحدود (الاثنين)، وهو  الأمر الذي أثار استياء نقابيي التعليم  الذين علقوا على إغلاق الموقع بكون الخدمات التي تقدمها المنظومة «غير آمنة، ما دام يمكن أن تتوقف في أي لحظة»، حسب نقابيي التعليم الذين وجهوا، عبر الصفحة الرسمية للوزارة الوصية، انتقادات للمنظومة وقالوا إن «تكرار توقف المنظومة مع قرب فترة الامتحانات الخاصة بالدورة الأولى وفترة إدخال النقط من شأنه أن يسقط القطاع في ارتباك غير مقبول»، مضيفين أن «الوزارة  الوصية مسؤولة عن توفير الأمن التقني للمعطيات التي يتم ادراجها في المنظومة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.