وزارة الخارجية تستدعي سفير واشنطن بالرباط لفضح افتراءات تقرير الخارجية الأمريكية

وزارة الخارجية تستدعي سفير واشنطن بالرباط لفضح افتراءات تقرير الخارجية الأمريكية

النعمان اليعلاوي

تتواصل تداعيات تقرير الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان بالمغرب، فبعد البلاغ الذي هاجمت وزارة الداخلية من خلاله تقرير الخارجية الأمريكية، ووصفت مضامينه بـ«الافتراءات الحقيقية»، بادرت وزارة الخارجية المغربية إلى استدعاء السفير الأمريكي في الرباط، دوايت بوش، عارضة أمامه حالات تثبت «زيف ما ورد في التقرير»، حسب المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية، الذي قال إنه تم استدعاء السفير الأمريكي بالرباط، أول أمس (الأربعاء)، من قبل الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية، ناصر بوريطة، بحضور المدير العام للدراسات والمستندات، ياسين المنصوري، في مقر وزارة الخارجية بالرباط.

وأوضح المصدر الرسمي، أنه «تم خلال هذه المقابلة أمام السفير الأمريكي، استعراض ثلاث حالات تؤكد التلاعب الثابت، والأخطاء الفادحة المرتبطة بالوقائع في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية حول وضعية حقوق الإنسان بالمملكة»، مضيفا أن وزارة الخارجية أكدت أن الحكومة المغربية تأمل ألا تنكر الخارجية الأمريكية هذه الحالات الملموسة، «كما أن المغرب الواثق من تأكيداته يمتلك أدلة أخرى على حالات أخرى، وهو مستعد لإثبات طابعها الزائف»، وفق تعبير المتحدث باسم الخارجية المغربية، الذي وصف ما ورد في تقرير الخارجية الأمريكية بـ«المزاعم الخطيرة التي تعطي الانطباع بأن هذه المؤسسات لا تقوم بمهامها، بل وتشكل إهانة لالتزامها الفاعل ولتفاني أعضائه»، مردفا أن «رد فعل المتحدث الأمريكي يؤكد شك المغرب بشأن مدى جدية الخارجية الأمريكية واستعدادها التعاون مع الحكومة المغربية، حتى تظهر الحقيقة التي نطالب بها بإلحاح، وتتم إدانة المناورات والأكاذيب».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *