وزارة الداخلية تنهي أزمة الشركة الوطنية للطرق السيارة وتلزم بنعزوز بحوار النقابات

وزارة الداخلية تنهي أزمة الشركة الوطنية للطرق السيارة وتلزم بنعزوز بحوار النقابات

النعمان اليعلاوي

أعلنت نقابتا أطر ومستخدمي الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب عن رفع الاعتصام المفتوح الذي يخوضه مستخدمو مراكز الاستغلال، والذي جاوز الشهر، وذلك بعد الاجتماع الذي عقد أول أمس (الثلاثاء) وضم ممثلين عن النقابتين والأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل ووزارات الداخلية والتجهيز والنقل والتشغيل والإدماج المهني، بالإضافة إلى إدارة الشركة الوطنية للطرق السيارة، بمقر وزارة الداخلية، وانتهى بالاتفاق على معالجة الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب لكل النقط المطروحة والمتعلقة بحقوق ومكتسبات الأجراء، خصوصا المتعلقة منها بالأقدمية ومنحة المردودية. كما خلص الاجتماع إلى تحديد جدولة زمنية للمفاوضات من أجل صياغة اتفاق لتحسين وضعية مستخدمي مراكز الاستغلال وتحديد جدولة زمنية للمفاوضات بين الإدارة العامة للشركة والنقابة الوطنية للأطر حول القانون الأساسي والهيكلة الجديدة.

وفي هذا السياق، قال نبيل أرسلان، الكاتب الوطني للنقابة الوطنية لأطر الشركة الوطنية للطرق السيارة، إن وزارة الداخلية أشرفت على تنظيم ثلاثة اجتماعات لحل الأزمة وكان آخرها اجتماع أول أمس، موضحا، في اتصال هاتفي مع «الأخبار»، أنه خلال هذا الاجتماع تم الاتفاق على معالجة المشاكل الأساسية التي تهم الهيكلة والقانون الأساسي، مضيفا أن إدارة الشركة التزمت بفتح باب الحوار مع نقابة الأطر في يونيو الجاري على أن يترك الحوار حول النقطتين العالقتين في الوقت الذي ستعمل الشركة على معالجة جميع المشاكل المفتعلة التي تلاها دخول النقابة في موجة الإضرابات، يشير المتحدث الذي قال إن لقاء أول أمس تم في ظروف عادية، وإن «الإدارة التزمت بمعالجة هذه النقاط، غير أن هذا لا يعني أننا قد أنهينا جميع خطواتنا الاحتجاجية بل سيبقي الأطر على حمل الشارة»، مشيرا إلى أن «رفع الاعتصام خطوة من النقابة للتعبير عن حسن نيتنا في معالجة الملفات العالقة».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة