وزارة الصحة تهدد بمقاضاة فرنسية فضحت فوضى مستعجلات “ابن رشد” بالبيضاء

النعمان اليعلاوي

 

 

 

تداولت منصات التواصل الاجتماعي شريط فيديو لسائحة فرنسية التقطته داخل قسم الطوارئ بالمستشفى الجامعي، ابن رشد بمدينة الدارالبيضاء في الساعة الثالثة من فجر أول أمس الأربعاء، وقالت فيه ملتقطته التي عرفت بهويتها وكونها فرنسية الجنسية إنها توجهت لمعالجة قريبتها من جرح أصيبت به في جبهتها، واستنكرت غياب النظافة والكوادر الطبية، بينما كانت تتجول وسط مصالح المستشفى والتي بدت قاعاته ممتلئة بالمواطنين المرضى وذويهم في غياب الأطر الصحية.

في المقابل، توعدت وزارة الصحة المواطنة الفرنسية بالمتابعة القضائية، وقالت الوزارة في بلاغ لإدارة المركز الاستشفائي الجامعي “ابن رشد”، إن “شريط فيديو المتداول حول مصلحة المستعجلات بمستشفى ابن رشد تضمن العديد من المغالطات”، معتبرة أن “مصلحة المستعجلات بمستشفى ابن رشد تستقبل يوميا مئات الحالات المستعجلة من جميع أنحاء جهة الدار البيضاء-سطات وأيضا من خارج تراب الجهة، إذ يتم التكفل بها من طرف الأطباء الداخليين في قاعات الفحص المخصصة لذلك، ويتم توجيه الحالات الخطيرة مباشرة إلى قاعة الإنعاش (salle de déchocage) لتلقي الإسعافات اللازمة في انتظار توجيهها إلى أقسام الإنعاش أو الأقسام المختصة”.

واعتبر بلاغ المستشفى أن “هناك حالات تستدعي استشارة طبية في تخصص طبي أو أكثر، وقد تستلزم القيام بفحوصات بالأشعة و/أو تحاليل بيولوجية، حيث توجه إلى القاعات حسب التخصص (أمراض القلب، أمراض الجهاز الهضمي، أمراض الجهاز التنفسي، جراحة العظام والمفاصل، جراحة القلب والشرايين، الجراحة الباطنية، جراحة المسالك البولية، جراحة الدماغ والأعصاب …)”، موضحا أن إدارة المؤسسة الصحية قامت بالبحث حول ناشرة الشريط “وتبين أن المعنية بالأمر قد استفادت، وفي ظرف وجيز، بعد ولوجها لمصلحة المستعجلات من فحص بالسكانير وفقا لطلب الطبيب المختص في جراحة الدماغ والأعصاب، الذي أكد عدم وجود ضرر يستوجب تدخلا استعجاليا، وقد غادرت مصلحة المستعجلات بعد تلقيها العلاجات اللازمة للجرح الذي كانت مصابة به على مستوى الجبين وحصولها على وصفة الدواء من طرف الطبيب المختص”.

وفي السياق ذاته، ألقت إدارة المؤسسة الصحية بمسؤولية الاختلالات التي تعرفها بعض مصالح المستشفى الجامعي إلى ارتفاع عدد “المرتفقين”، موضحة أن “خلال 24 ساعة الممتدة بين الثامنة صباحا من يوم 30/07/2018 إلى غاية الثامنة صباحا من يوم 31/07/2018، تم استقبال 214 حالة (رقم الدخول التسلسلي من 69861 إلى 70075)، منها 20 حالة حرجة وجهت مباشرة إلى قاعة الإنعاش بمصلحة المستعجلات (salle de déchocage)، كما أنجزت مصلحة الفحص بالأشعة التابعة لمصلحة استقبال المستعجلات خلال نفس الفترة الزمنية 75 فحص سكانير (TDM)، 60 فحصا بالصدى، و281 فحصا بالأشعة”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.