GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

وزراء خارجية 5+5 يدينون الأعمال الإرهابية ويدعون لتنسيق أمني لمواجتها

وزراء خارجية 5+5 يدينون الأعمال الإرهابية ويدعون لتنسيق أمني لمواجتها

أدان وزراء الشؤون الخارجية للحوار في شرق المتوسط 5+5 بشدة الأعمال الإرهابية “الخسيسة” التي استهدفت فرنسا وتونس وليبيا والجزائر وبلدانا أخرى، داعين المجموعة الدولية إلى دعم كل الجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب واتخاذ الإجراءات الضرورية من أجل تجفيف منابع تمويل الإرهاب.

وأكد الوزراء أيضا، في تصريحهم النهائي الذي اختتم أشغال الاجتماع 12 لحوار 5+5 الذي انعقد اليوم الأربعاء بطنجة وترأسه كل من وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، ونظيره البرتغالي، روي ماشيتي، “ضرورة تنسيق جهود بلدان 5+5 في هذا المجال، من خلال تبادل المعلومات الأمنية، والتعاون في مجالات الشرطة والقضاء والجيش”.

وجدد الوزراء التأكيد على انشغالهم بظواهر المقاتلين الأجانب والإرهاب بالساحل وأشادوا بتوصيات مختلف اجتماعات المنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب، التي انعقدت على التوالي يومي 15 و16 دجنبر 2014 بمراكش ويومي 24 و25 مارس 2014 بالجزائر، وكذا اجتماع اللجنة ضد الإرهاب الذي عقده مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة المخصص لهذه الظاهرة نفسها، والذي انعقد بمدريد يوم 28 يوليوز.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة