CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

وزراء وأمناء أحزاب سياسية في مواجهات حارقة للظفر برئاسة جهة فاس مكناس

وزراء وأمناء أحزاب سياسية في مواجهات حارقة للظفر برئاسة جهة فاس مكناس

فاس: محمد الزوهري

من المتوقع أن تعرف الانتخابات الجهوية المقررة يوم 4 شتنبر القادم بجهة فاس- مكناس، منافسة شرسة بين قياديين بأحزاب سياسية، بعدما قرروا تصدر لوائح هيئاتهم السياسية لأجل الظفر بأكبر قدر من المقاعد التي تخول لهم رئاسة هذه الجهة.

وفي هذا الصدد، قرر وزراء حاليون وسابقون وأمناء عامون لأحزاب سياسية دخول غمار هذه المنافسة بالجهة التي توصف بـ «دائرة الموت»، في مسعى لإثبات الذات والإطاحة بالخصوم، خصوصا وأن بوادر التحالف بين الأحزاب السياسية بدأت تظهر في الأفق بهذه الجهة، تبعا للتحالفات القائمة في الأغلبية الحكومية والمعارضة.

ويرى المتتبعون للشأن السياسي أن أشد المواجهات إثارة، تلك المرتقبة بين حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، ووزراء ينتمون إلى أحزاب الائتلاف الحكومي، يقودهم امحند العنصر، وزير الشباب والرياضة، والأمين العام لحزب الحركة الشعبية الذي تزعم اللائحة الجهوية لحزبه بإقليم بولمان، والأمر نفسه بالنسبة لزميله في الحزب إدريس مرون، وزير التعمير وإعداد التراب الوطني الذي ترأس لائحة الحزب الجهوية بإقليم تاونات، فضلا عن محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة السابق الذي تم تعيينه وكيلا للائحة الحركة بإقليم إفران.

وفضلا عن هؤلاء، يتنافس على رئاسة الجهة أيضا محمد عبو، الوزير المنتدب في التجارة الخارجية الذي تم تعيينه وكيلا للائحة الجهوية باسم التجمع الوطني للأحرار بإقليم تاونات، كما يتوقع أن تكون المنافسة حارقة أيضا، سواء على واجهة رئاسة الجهة أو على مستوى عمودية مدينة فاس، بين حميد شباط وإدريس الإدريسي الأزمي الذي تقرر أن يترشح على رأس لائحة حزب العدالة والتنمية بمقاطعة سايس وباللائحة الجهوية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة