CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
970 250x

وزير الداخلية الإسباني : استقرار وأمن المغرب مسألة استراتيجية بالنسبة لإسبانيا

وزير الداخلية الإسباني : استقرار وأمن المغرب مسألة استراتيجية بالنسبة لإسبانيا

قال وزير الداخلية الاسباني خورخي فيرنانديث دياث اليوم الثلاثاء بالرباط إن المغرب “شريك وحليف وصديق وجار مفضل” لإسبانيا، مؤكدا على العلاقات الممتازة القائمة بين البلدين، ومشددا في تصريح للصحافة عقب الاجتماع المختلط لوزراء الداخلية والدفاع في المملكتين المغربية والاسبانية على أنه “بالنسبة لإسبانيا فإن المغرب يعد شريكا وحليفا وصديقا وجارا مفضلا “، مضيفا أن البلدين يمران “بإحدى أحسن الفترات في تاريخهما المشترك”.

وشدد الوزير الاسباني على أن “استقرار وأمن المغرب مسألة استراتيجية بالنسبة لإسبانيا وللمنطقة والاتحاد الأوروبي “، مشيرا إلى عزم بلاده المساهمة في تعزيز علاقات التعاون مع المغرب بهدف حماية المصالح المشتركة، كما أشار إلى أن الاجتماع الذي انعقد اليوم بالرباط في “أجواء الصداقة والثقة” يعكس “المستوى الممتاز” للعلاقات الثنائية وذلك بالنظر للمواضيع التي تمت مناقشتها والتي تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة للمغرب وإسبانيا وللمنطقة، مؤكدا في ما يتعلق بمحاربة الهجرة السرية، وشبكات الاتجار في البشر، أن المغرب وإسبانيا يعملان بشكل مشترك لمواجهة هذه الظاهرة بطريقة “مسؤولة ومتضامنة وفعالة”، وأن التعاون “النموذجي” بين البلدين في هذا المجال قد مكن من تفادي مآسي إنسانية بغرب حوض المتوسط.

وفي معرض تطرقه لمحاربة الإرهاب، أشاد وزير الداخلية الاسباني بالتعاون “الممتاز والاستثنائي” للمغرب في ما يتعلق بتفكيك العديد من الخلايا الإرهابية التي تنشط في مجال تجنيد وإرسال مقاتلين إرهابيين أجانب إلى بؤر التوتر، وقال بأن “محاربة هذه الظاهرة من قبل المغرب تبقى فعالة” .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة