وصولات مشبوهة لشراء الذمم تهدد لائحة الأزمي بالإلغاء بفاس

وصولات مشبوهة لشراء الذمم تهدد لائحة الأزمي بالإلغاء بفاس

فاس: محمد الزوهري

باتت لائحة إدريس الأزمي، عمدة مدينة فاس، مرشح العدالة والتنمية بدائرة فاس الجنوبية، مهددة بالإلغاء، عقب الطعن الذي توصلت به السلطات المحلية بشأن تورط منتخبي «البيجيدي» بمقاطعة سايس في توزيع وصولات صادرة عن اللجنة الثقافية والاجتماعية بالمقاطعة ذاتها على محتاجين، من أجل شراء الأدوات المدرسية لأبنائهم، بالتزامن مع انطلاق الحملة الانتخابية لتشريعيات 7 أكتوبر.
وتقدمت لائحة حزب الأصالة والمعاصرة، التي يتزعمها بالدائرة نفسها الراضي السلاوني، المنشق أخيرا عن «البيجيدي»، بشكاية رسمية إلى خلية تتبع الانتخابات بعمالة فاس، مرفقة بوثائق ذات الصلة، تثير استعمال طرق مشبوهة للتأثير على إرادة الناخبين، وتدعو السلطات إلى فتح تحقيق آني في خلفيات توفر مواطنين على وصولات موقعة من طرف مصلحة بمقاطعة سايس، وتحمل مبالغ مالية مهمة بغرض استمالتهم.
ونُقل عن الراضي السلاوني، أن وكيل لائحة حزب العدالة والتنمية «خرق قانون الانتخابات» بلجوء أتباعه إلى توزيع وصولات تتضمن مبالغ مالية مهمة على المئات من المواطنين، كـ«رشاوٍ غير مباشرة من أجل شراء المحفظات والأدوات المدرسية لمختلف المستويات، ما يعد خرقا لنزاهة الانتخابية، عن طريق توظيف المال العام لشراء ذمم الناخبين».
وتحمل الوصولات المعنية التي (حصلت «الأخبار بريس» على أحدها)، توقيع المسؤولة عن اللجنة الثقافية والاجتماعية بمقاطعة سايس، ما يشتبه بأن يكون مصدر المبالغ المتضمنة فيها من المال العام، وتم تخصيصها للأسر المحتاجة خلال هذه الفترة لتزامنها مع الدخول المدرسي. ويرجح أن يكون مقربون من الحزب بمقاطعة سايس هم من عمدوا إلى تحديد أسماء المستفيدين، قبل تمكينهم من وصولات تتيح لهم شراء ما يلزم من الأدوات من بعض المكتبات التي من المفترض أن يكون أربابها على صلة أيضا بحزب العدالة والتنمية.
وبحسب مضمون الشكاية التي وجهها وكيل لائحة «الجرار» للسلطات المحلية، فإن العشرات من أرباب الأسر توافدوا على بعض المكتبات بالمدينة، وبحوزتهم الوصولات ذاتها، بغرض الحصول على الأدوات المدرسية المطلوبة، بحيث تصل القيمة المالية لكل وصل إلى ألف درهم.

wsl

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *