MGPAP_Top

وضعية 13 وزيرا يجمعون بين الصفة الحكومية والبرلمانية تثير جدلا دستوريا

وضعية 13 وزيرا يجمعون بين الصفة الحكومية والبرلمانية تثير جدلا دستوريا

محمد اليوبي

تسببت الوضعية الملتبسة لأعضاء الحكومة الذين حصلوا على العضوية داخل مجلس النواب في ارتباك سير عمل مجلس المستشارين، بخصوص انعقاد الجلسة الأسبوعية التي يخصصها للأسئلة الشفوية الموجهة من أعضاء المجلس وأجوبة أعضاء الحكومة عليها، والتي تنعقد عادة كل يوم ثلاثاء، وهي جلسة دستورية، لكن وضعية حكومة تصريف الأعمال أثارت جدلا دستوريا حول حضور الوزراء إلى البرلمان للرد على أسئلة المستشارين البرلمانيين.

وينص الدستور على تخصيص جلسة بالأسبقية في كل أسبوع لأسئلة أعضاء مجلسي البرلمان وأجوبة الحكومة. وتُدلي الحكومة بجوابها خلال العشرين يوما الموالية لإحالة السؤال عليها، وتقدم الأجوبة على الأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة من قبل رئيس الحكومة، وتخصص لهذه الأسئلة جلسة واحدة كل شهر، وتُقدم الأجوبة عنها أمام المجلس الذي يعنيه الأمر خلال الثلاثين يوما الموالية لإحالة الأسئلة على رئيس الحكومة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة