وفاة المتشرد الذي أحرقه خمسة أشخاص بعد الاعتداء عليه بالبيضاء

وفاة المتشرد الذي أحرقه خمسة أشخاص بعد الاعتداء عليه بالبيضاء

نجيب توزني

علم لدى مصدر موثوق به، أن المتشرد الذي أضرم فيه خمسة أشخاص النار، مساء الجمعة الماضي، لفظ أنفاسه بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، بعد أن تعذر على الأطباء إنقاذه، بسبب تأثره باختناق شديد وجروح بالغة الخطورة إثر إصابته بحروق صنفها الأطباء ضمن الدرجة الثالثة، إضافة إلى إصابات خطيرة تعرض لها على مستوى الرأس ناتجة عن اعتداء بالعصي والأسلحة البيضاء.

وشغلت قضية المتشرد حيزا كبيرا من اهتمامات الرأي العام الوطني، والبيضاوي على الخصوص، بالتزامن مع مباراة «الديربي» التي شهدها المركب الرياضي محمد الخامس، مساء أمس (الأحد)، حيث تابع آلاف المواطنين أطوار الاعتداء البشع الذي تعرض له الشاب المتشرد على يد أصدقائه على مواقع الأنترنيت، قبل أن يتم الإعلان عن وفاته في حدود الساعة السادسة والنصف من مساء أمس (الأحد).

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *