وفاة طفلة ثانية بسبب انفجار قنينة الغاز عين عودة وثلاثة أطفال بين الحياة والموت بمستشفى البيضاء

وفاة طفلة ثانية بسبب انفجار قنينة الغاز عين عودة وثلاثة أطفال بين الحياة والموت بمستشفى البيضاء

نجيب توزني

أفاد مصدر رسمي من السلطات المحلية بعين عودة، بأن فتاة في الثالثة عشرة من عمرها لفظت أنفاسها الأخيرة، صباح يوم (الأحد)، بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، متأثرة بجروح بالغة الخطورة أصيبت بها في الرأس والوجه والرجلين بسبب الانفجار القوي الذي شهده السوق الأسبوعي بعين عودة بداية الأسبوع الماضي.

ولم يستطع الأطباء إنقاذ حياة الهالكة المتحدرة من حي اليوسفية بالرباط، رغم العمليات الجراحية والفحوصات الطبية المركزة التي خضعت لها رفقة ثلاث فتيات قاصرات لازلن يتلقين العلاجات بالمستشفى نفسه بعد نقلهن إليه الثلاثاء الماضي من الرباط.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة