الدوليةالرئيسية

وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية الجزائرية للإنقاذ

ذكر مسؤول سابق في الجبهة الٍإسلامية للإنقاذ في الجزائر أن الزعيم التاريخي للجبهة عباسي مدني توفي في منفاه بقطر عن عمر ناهز 88 عاما.

توفي الزعيم التاريخي للجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية عباسي مدني، الأربعاء (24 أبريل 2019)، في الدوحة حيث كان يعيش في المنفى عن عمر ناهز 88 عاما، بحسب ما قال علي بلحاج، المسؤول السابق في الجبهة والمقرب من مدني ونائبه. وقال بلحاج إنه تبلغ بالوفاة من عائلة مدني، مشيرا إلى أنه “توفي في مستشفى في الدوحة بعد مرض عضال”.

وولد مدني في 28 فبراير 1931 في سيدي عقبة قرب ولاية بسكرة (جنوب شرق الجزائر)، وفي أكتوبر 1988 أعلن تأسيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ برفقة علي بلحاج وآخرين.

وكان مدني دعا إلى النضال المسلح بعد أن أبطل الجيش الجزائري في 1992 نتيجة الانتخابات التي فازت بها آنذاك الجبهة الإسلامية للإنقاذ. وتلت ذلك حرب أهلية دامية عرفت بـ “العشرية السوداء”.

وأدخله الجيش السجن رفقة مجموعة من قيادات الحزب مثل نائبه علي بلحاج. وفي 15 يوليوز 1997 وبعد سنوات قضاها داخل السجن، أطلقت السلطات الجزائرية سراحه.

ومن ثم وضع مدني تحت الإقامة الجبرية وغادر بلاده عام 2003 للعلاج في ماليزيا ثم استقر في قطر.

وقال بلحاج إن مدني “أراد أن يدفن في الجزائر، لكن لا أعلم إن كان ذلك ممكنا”، مشيرا الى أن الأمر يتوقف على السلطات الجزائرية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق