وفاة غامضة لحارس الخزينة العامة للمملكة بوجدة

وفاة غامضة لحارس الخزينة العامة للمملكة بوجدة
  • وجدة: ادريس العولة

علمت «الأخبار» من مصادر جيدة الاطلاع، أن مستشفى الفارابي بوجدة، استقبل شخصا في وضع صحي خطير، أول أمس الأحد، حيث لقي حتفه لحظات بعد إحالته على مصلحة المستعجلات رغم محاولات الطاقم الطبي من أجل إنقاذ حياته، ليتم وضع جثته بمستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة لتحديد أسباب الوفاة.

وأضافت المصادر ذاتها أن الأمر يتعلق بحارس أمن خاص يبلغ من العمر حوالي 45 سنة، كان يشتغل قيد حياته بالوكالة الرئيسية للخزينة العامة للمملكة الواقعة بشارع علال بن عبد الله أمام ثانوية عمر بن عبد العزيز، حيث عثر عليه غارقا في بركة من الدماء، من طرف أحد رفاقه في العمل في حدود منتصف النهار، لأن مقر الخزينة كان مغلقا لتزامن ذلك مع العطلة.

وأوضحت مصادر طبية أن الهالك مصاب على مستوى الرأس والصدر، ولم تستبعد المصادر نفسها أن يكون للحادث صلة بعمل إجرامي بغاية السرقة، فوحدها نتائج التشريح الطبي كفيلة بالإجابة عن كل التساؤلات المطروحة بخصوص هذه الوفاة التي تبقى ظروفها غامضة، في انتظار ما ستسفر عنه الأبحاث والتحريات التي باشرتها مختلف المصالح الأمنية لفك لغز هذه القضية التي ما زالت خيوطها متشابكة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *