الرئيسيةالملف القانوني

وقفة احتجاجية لموظفي العدل ببرشيد ضد محامية

 مصطفى عفيف

نظم موظفو المحكمة الابتدائية بمدينة برشيد، المنضوون في إطار الجامعة الوطنية لقطاع العدل، واللجنة المؤقتة لتدبير الشأن المحلي لكتابة الضبط بالمحكمة الابتدائية ببرشيد، صباح أول أمس الأربعاء، وقفة احتجاجية ببهو المحكمة الابتدائية، وذلك للتنديد بالاعتداء الذي تعرض له موظف بكتابة الضبط بابتدائية المدينة، نهاية الأسبوع الماضي، من طرف محامية تنتمي إلى هيئة الدار البيضاء، التي هاجمت الموظف وبعض القضاة والمحامين، خلال جلسة التقديم، الأمر الذي أدى وقتها إلى تعطيل السير العادي للجلسة لما يقارب ساعة ونصف الساعة بقسم الديمومة.

واستنادا إلى بلاغ أصدرته الجامعة الوطنية لقطاع العدل ببرشيد، عقب الوقفة الاحتجاجية، والذي توصلت «الأخبار» بنسخة منه، فإن الواقعة تعود إلى يوم الأحد الماضي، أثناء جلسة التقديم التي كانت تشرف عليها نائبة وكيل الملك بابتدائية برشيد، وهي اللحظة التي تفاجأ الحضور بمحامية تنتمي إلى هيئة الدار البيضاء التي كانت تحضر بصفتها طرفا في مسطرة رائجة، وهي تلج مكتب الاستنطاق وبدأت بالصراخ في وجه المشتكي ودفاعه، موجهة إليهم عبارات التهديد والوعيد أمام أنظار ممثل النيابة العامة، كما هاجمت الموظف بكتابة الضبط الذي كان وقتها يباشر عمله، كما لم يسلم من هذه الهجمة، بحسب بلاغ المكتب النقابي، بعض الحاضرين من محامين وقضاة وموظفين وعناصر أمن.

كما شدد المكتب النقابي في البلاغ نفسه على إدانته الشديدة لمثل هذه السلوكات والأفعال غير المسؤولة الصادرة عن المحامية، والتي تمس الأعراف المهنية والأخلاقية .

وعبر المحتجون عن تضامنهم المطلق مع كل العاملين بقسم التقديم، أثناء الديمومة، وخاصة نهاية الأسبوع (السبت والأحد)، بسبب ما تعرضوا له من إهانات وتهديد ووعيد، الغاية منها التأثير على العدالة، وطالبوا المسؤولين القضائيين والإداريين بضرورة فتح تحقيق في هذا الاعتداء، واتخاذ الإجراءات اللازمة والضرورية للحد من مثل هذه السلوكات الشاذة والمتنافية مع مهنة الدفاع وآدابها ومكانتها.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق