وكالة أسفار بدون ترخيص تنصب على مجموعة من المعتمرين بوجدة

وكالة أسفار بدون ترخيص تنصب على مجموعة من المعتمرين بوجدة

وجدة: ادريس العولة

توجه مواطنون، صباح أول أمس الخميس، بشكاية مستعجلة إلى والي الجهة الشرقية، تتوفر «الأخبار» على نسخة منها، يطالبون من خلالها الوالي بالتدخل الفوري والعاجل لرفع الضرر الذي لحق ذويهم العالقين بالديار المقدسة، جراء تعرضهم لعملية نصب واحتيال من طرف وكالة للأسفار، يوجد مقرها بطريق تازة بمدينة وجدة.

وأشار المشتكون في رسالتهم إلى المعاناة الصحية والنفسية، جراء عدم حصول ذويهم على جوازات سفرهم التي تمكنهم من العودة إلى المغرب، حيث لا يزال مصيرهم مجهولا أمام الفندق الذي كانوا ينزلون فيه بدون مأوى، خاصة أن العديد منهم يعانون من أمراض مزمنة، دون أن يلتفت إلى حالتهم أي أحد بعد اختفاء المطوفين عن الأنظار، حسب ما جاء في الشكاية.

وكانت مفاجأة المشتكين صادمة حينما أخبرتهم المندوبية الجهوية لوزارة السياحة بوجدة، بأن وكالة الأسفار المذكورة سحبت منها الرخصة منذ حوالي ستة أشهر، وأنها تشتغل بشكل غير قانوني، والأمر نفسه بالنسبة إلى المطوفين اللذين يشتغلان كموظفين بالجماعة الحضرية لوجدة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. jamal

    ils ont raison ces voleurs puisque cet argent va au bénifice de l’arabie séoud.le pays le plus riche pourquoi ne pas en profiter. le pélerinage appartient au religion trés anciennes l’islam l’a adopté pour venir en aide à la population mais maintenant l’Ar. séoud.est riche ça suffit

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة