يتيم يطلب من أمزازي إرسال 240 أستاذا لتغطية الخصاص في قطر

الأخبار

علم موقع “الأخبار”، من مصادر مطلعة، أن وزير الشغل والإدماج المهني، وجه رسالة إلى وزير التربية الوطنية والتعليم العالي، سعيد أمزازي، يطالبه من خلالها بمنح الترخيص لحوالي 240 أستاذا للتعليم ينتمون إلى مختلف الأسلاك التربوية، من أجل السماح لهم بالتدريس بدولة قطر.

وأوضحت المصادر أن أمزازي تحفظ على منح الترخيص لهؤلاء الأساتذة، نظرا للخصاص الذي يعرفه قطاع التعليم بالمغرب خلال الموسم الدراسي الحالي، وأحال مراسلة يتيم على مدير الموارد البشرية.

 وكشفت المصادر أن أغلب هؤلاء الأساتذة ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية، وذراعه النقابية الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، تم انتقاؤهم عن طريق الوكالة الوطنية للتشغيل والكفاءات “أنابيك” خلال السنة الماضية، من أجل الانتقال للتدريس بمؤسسات تعليمية في قطر، بأجور تتراوح ما بين 30 و40 ألف درهم. وذكرت المصادر أن العديد من أساتذة القطاع العام شاركوا في مباراة الانتقاء التي أشرفت عليها “أنابيك”، بالإضافة إلى أساتذة كانوا يشتغلون بمؤسسات خصوصية.

وكانت الوكالة الوطنية للتشغيل قد أعلنت عن توظيف أساتذة بدولة قطر، ووضعت مجموعة من الشروط التي يجب أن تتوفر في المترشحين، من بينها أن لا يتجاوز عمر المتقدم 50 سنة، وأن يكون حاملا للإجازة، ويتوفر على خبرة لا تقل عن 5 سنوات  في مجال التدريس، بالإضافة إلى ضرورة إتقانه للمعلوميات. وسيتكلف هؤلاء الأساتذة بتدريس مواد العربية والتربية الإسلامية، ومادة القرآن الكريم، والعلوم الاجتماعية، وتعليم العربية لغير الناطقين بها؛ ومعلمات روض الأطفال، ومنسقو المواد الأدبية، وبالمقابل، ستعمل المؤسسات المستقبلة بقطر على توفير عدد من الامتيازات للراغبين في الالتحاق بهذه المناصب، من قبيل توفير تذكرة السفر والإقامة والتنقل من وإلى مقرات العمل والتغطية الصحية  بالمجان، مع راتب محترم يراعي التخصص والأقدمية.

وكشفت مصادر مطلعة، أن دولة قطر تحاول اختراق قطاع التعليم العالي بالمغرب، وذلك بالجامعات والمعاهد العليا، بإيعاز ودعم من وزراء حزب العدالة والتنمية الذين تعاقبوا على القطاع خلال الولاية الحكومية السابقة والحالية. وفي هذا الإطار، أجرى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بمعية خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، مباحثات مع محمد بن عبد الواحد المحمادي، وزير التعليم العالي بدولة قطر، لتعزيز الشراكة بين البلدين في مجال التعليم العالي والبحث العلمي. وتم خلال اللقاء تدارس مشروع  إحداث فرع لجامعة محمد الخامس بدولة قطر، ومشروع إنشاء جامعة مغربية- قطرية بالمغرب، وكذا تدارس سبل تشجيع التعاون المباشر بين المؤسسات الجامعية بين البلدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.