يعيش: «الكاك» ظاهرة مرحلة الذهاب وتوقف البطولة لن يخدم مصالحنا

يعيش: «الكاك» ظاهرة مرحلة الذهاب وتوقف البطولة لن يخدم مصالحنا

عبد العزيز خمال

أشاد المدرب سمير يعيش، بعناصر فريق النادي القنيطري لكرة القدم، التي امتلكت شخصية قوية، ولم تستسلم إلى غاية إحراز هدف التفوق المثير في آخر أنفاس المواجهة التي أقيمت بملعب مراكش الكبير، والمتلقية شباك محمد أوزوكا، حارس مرمى الكوكب المراكشي، علما أنها كادت أن تؤدي ثمن إهدار العديد من الفرص السانحة للتسجيل طيلة أشواط التباري، وتخرج منهزمة، لولا العارضة التي ردت تسديدة عمر المنصوري، إلى جانب التراخي، والإفراط في الثقة، لكن الحظ وقف بجانبهم لأنهم يستحقون العلامة الكاملة، لما قدموه من مستويات جيدة، وطريقة ناجعة في مواصلة التألق خلال مرحلة ذهاب البطولة الوطنية الاحترافية.

وأضاف يعيش، أن «الكاك» احتل المرتبة الخامسة بـ 22 نقطة، عن جدارة واستحقاق وكان بإمكانه أن يعتلي صدارة النسخة الخامسة من البطولة الوطنية الاحترافية، لو استثمر لاعبوه الفرص المتاحة وأحرزوا العديد من الأهداف التي كانت ستدعم المحصلة الرقمية، علما أن المجموعة تعتبر ظاهرة مرحلة الذهاب، للعروض المقدمة، وللتجانس والانسجام الحاصل بين كل الخطوط، والانضباط الذي يلازم الجميع سواء في الحصص التدريبية، أو خلال المواعد الرسمية، زد على ذلك الإصابات المؤثرة والمفاجأة التي ألمت بأبرز الأسماء، جراء الأرضية الاصطناعية لملعب أولاد عرفة، وأبو بكر عمار بسلا وكثرة التنقل، والافتقاد للتركيز الذي أملاه الاغتراب، والابتعاد كثيرا عن الملعب البلدي بالقنيطرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *