يومير: «مسؤولو النادي القنيطري «داروني طريق» لإخماد غضبة الجمهور»

يومير: «مسؤولو النادي القنيطري «داروني طريق» لإخماد غضبة الجمهور»

القنيطرة:المهدي الجواهري

وجه عبد القادر يومير، المدرب الوطني، ابن مدينة القنيطرة، انتقادات قوية للمسيرين بمكتب النادي القنيطري لكرة القدم، وعلى رأسهم محمد الحلوي، رئيس الفريق، الذي تخلى عن تعاقده مع يومير للإشراف العام على تسيير «الكاك»، خلال الموسم الرياضي المقبل، بعدما جرت عدة اتصالات معه لتعزيز دفة الإدارة التقنية، لما راكمه من تجارب في تدريب العديد من الأندية الوطنية الكبيرة.

وأكد يومير في تصريحه لـ«الأخبار»، أن التعاقد مع مسيري الفريق القنيطري كان صوريا، في محاولة لإخماد نار الانتقادات التي وجهت إلى أعضاء المكتب المسير والمشاكل التي يتخبطون فيها. وأضاف يومير أنه لم تكن إرادة جدية للتعاقد معه بشكل مسؤول، والزج باسمه للإشراف العام على فريق «الكاك»، كان الهدف منه يقول يومير: ««يديروني طريق» لامتصاص غضب الجمهور»، موضحا أن عرض الاتفاق كان الغرض منه، حسب قوله، «تبريد السوق» بسبب الضجة التي يعرفها، أخيرا، «فارس سبو».

يذكر أن المكتب المسير للنادي القنيطري الذي تعاقد مع المدرب فوزي جمال، يعيش أسوأ أيامه، بسبب نتائجه السلبية التي تكبدها «الكاك» في الدوارت الأخيرة من البطولة الوطنية الاحترافية، خلال الموسم الماضي، مما أجج عليه غضب جماهير «حلالة بويز» التي طالبت برحيل المكتب الحالي، وإبعاد بعض الوجوه التي تستغل النادي لأهداف سياسوية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *