‪نيابة التعليم باليوسفية تحقق في فضيحة «تزوير»

‪نيابة التعليم باليوسفية تحقق في فضيحة «تزوير»

كريم أمزيان

فتحت النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني باليوسفية، أمس (الاثنين)، تحقيقا في ملف لائحة التلاميذ المتفوقين، برسم الموسم الدراسي للسنة الماضية، في إعدادية الراضي السلاوي بالمدينة ذاتها، بعد شكاية تفيد تعرضها لتزوير، تم إثره منح جائزة التميز لتلميذة بنت قائد للدرك الملكي، عِوَض تلميذة أخرى حصلت على الرتبة الأولى على صعيد المؤسسة التعليمية.

وحسب ما علمه «فلاش بؤيس»، فإن فتح التحقيق في الملف الذي فجره مفتش في التعليم الابتدائي، يدعى محمد عبد المنعم، جاء بعد تلويحه بمقاضاة المتورطين فيه، ما جعل مسؤولي النيابة الإقليمية للتعليم يسارعون إلى البحث في الموضوع، ومعرفة مدى صحة الاتهامات الواردة في الشكاية، التي تقدم بها المفتش ذاته، والتي تضع طاقم المؤسسة الإعدادية في قفص الاتهام، وهو ما أكده محمد اليوسفي، النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني باليوسفية، في اتصال مع «الأخبار»، مشيرا إلى أنه بصدد البحث في الموضوع، بعد توصله بتقرير حوله، للتأكد من صدقية ما جاء في شكاية المفتش عبد المنعم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *