إدانة شاب متهم بالتربص بالملك بشوارع الدار البيضاء

إدانة شاب متهم بالتربص بالملك بشوارع الدار البيضاء

كريم أمزيان

طوت الهيأة القضائية المكلفة بالملفات الجنحية التلبسية، بالمحكمة الابتدائية لعين السبع بالدار البيضاء، ملف شاب متهم بالتربص بالملك، وحكمت عليه بثلاثة أشهر حبسا نافذا، وهو الحكم الذي طمأنه ضمنيا، وأعاد الروح إلى أسرته التي كانت تتابع الملف عن كثب.

تفاصيل الواقعة، التي نقلت المتهم من شاب عادي إلى متهم، تعود إلى 17 أكتوبر، لما تفاجأ بالملك يمر من جانبه وهو يمتطي سيارته، فحاول الاقتراب منه والحديث معه، إلا أن عناصر الشرطة اعتقلته على الفور، بتعليمات من النيابة العامة، بعدما تبيّن لها أنه كان متربصا بالملك، قبل أن تتقرر متابعته وإحالته على أول جلسة من أجل محاكمته. ويأتي النطق بهذا الحكم بعد أن أصدرت وزارة الداخلية توجيها ينبه إلى ما سمته «خطورة عرقلة السير واعتراض مسار الموكب الملكي بالطرق العمومية، من أجل محاولة الاستفادة من بعض الامتيازات»، وذلك بعد توالي هذه الحالات، وهو التوجيه الذي جاء قبل ثلاثة أشهر من الآن، متزامنا مع نطق الهيأة القضائية بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، بحكمها على (ع.م)، الذي رأى النور في 10 شتنبر 1971 بالرباط، والمتابع بناء على حالة تلبس بجناية «عرقلة السير بالطريق العام، من شأنها التسبب في حادث وتعطيل المرور ومضايقته وتعريض حياة أشخاص للخطر»، وذلك بعد اعتراضه سبيل الملك محمد السادس وهو يتجول بسيارته في شوارع مدينة الرباط.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *