إهمال تلميذ لثلاثة أيام في داخلية إعدادية بأكادير يفقده البصر

إهمال تلميذ لثلاثة أيام في داخلية إعدادية بأكادير يفقده البصر

أكادير: حسن أنفلوس
كشفت مصادر طبية، أن تلميذا يخضع للعلاجات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني، فقد النظر بعينه اليمنى بعد تعرضه لحادث بالمؤسسة الداخلية لثانوية الزيتون بجماعة تامري، ضواحي أكادير. وأوضحت المصادر ذاتها، أن التلميذ الذي يرقد في المستشفى الجهوي بعد عملية جراحية في الرأس، تعرض لنزيف داخلي أثر عليه وتسبب له في فقدان النظر بالعين اليمنى.
وتعود تفاصيل الحادث إلى منتصف الأسبوع الماضي، وتحديدا ليلة يوم الثلاثاء، حين سقط التلميذ من سريره ليصاب بجرح في رأسه، ولم يخضع للعلاج إلا بعد ثلاثة أيام من الحادث، مصادر قريبة من عائلة التلميذ أفادت «الأخبار» بأنه بقي في مرقده دون أي معالجة ودون أي تدخل، ما تسبب له في انتفاخ ما بين العين اليمني والأذن. وبحسب معطيات توصلت بها الجريدة، فإن التلميذ بقي طيلة يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي بمرقده، ولم يتناول وجبة الغداء في اليوم نفسه، دون أن يسأل عنه أي أحد، وهو ما فاقم وضعيته بحيث لم يعد يقوى على الكلام زيادة على الانتفاخ الذي ظهر في وجهه.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *