اتهامات لنافذين ولوبيات القنص بعرقلة تسوية نزاع عقاري بضواحي طنجة

اتهامات لنافذين ولوبيات القنص بعرقلة تسوية نزاع عقاري بضواحي طنجة

طنجة: محمد أبطاش

طالب سكان بالجماعة القروية «المنزلة» التي تبعد بنحو 25 كيلومترا عن مدينة طنجة، المصالح الوصية بوزارة الداخلية بالتحقيق في ملف عقاري مثير للجدل بالمنطقة. ويتعلق الأمر بالغابة التي تسمى «سيدي منصار» وتمتد على هكتارات حتى حدود طريق دار الشاوي من ناحية إقليم تطوان.

وحسب المعطيات المرتبطة بهذه القضية، فإن السكان طالبوا بتطبيق بنود محضر اللجنة الإقليمية المكلفة بفض النزاع القائم بين الجماعات السلالية والملك الغابوي، والذي أوصى بضرورة العمل على هذا الملف. وتوضح الوثيقة ذاتها أنه، في إطار التسوية القانونية للعقارات الجماعية والملك الغابوي، وتبعا لقرارات اللجنة التي عهد إليها البت في المعارضات المتبادلة بين الأطراف المتنازعة، زارت هذه اللجنة، خلال تسعينيات القرن الماضي، العقار موضوع الجدل استجابة للدعوات الرامية لذلك، والتي ترأسها وقتها خليفة المنطقة وممثل عن المياه والغابات والمصلحة الطبوغرافية، فضلا عن مسؤولين منتخبين ومن السلطات المحلية، للوقوف على هذا الأمر، حيث جرى القيام بمعاينة رسمية لهذا العقار ذي مطلب التحفيظ للأراضي السلالية رقم 17941.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *