احتجاجات لشغيلة الصحة بكلميم بسبب تعويضات الحراسة والخدمات الإلزامية

احتجاجات لشغيلة الصحة بكلميم بسبب تعويضات الحراسة والخدمات الإلزامية

كلميم: محمد سليماني
خرج، يوم أول أمس (الخميس)، ممرضو وزارة الصحة من أطر طبية وشبه طبية بكلميم، في مسيرة احتجاجية سيرا على الأقدام، انطلاقا من المستشفى الجهوي بالمدينة في اتجاه المندوبية الإقليمية للصحة، وذلك من أجل لفت الانتباه إلى ما يعانيه هؤلاء بعد توالي الكثير من الإشكاليات والمشاكل التي يتخبط فيها مستشفيا الإقليم بكل من كلميم المدينة وبلدية بويزكارن.
وانطلقت المسيرة بوقفة احتجاجية حاشدة في الفضاء الخارجي للمستشفى الجهوي، قبل أن تتجه نحو المندوبية الإقليمية، باعتبارها المسؤولة الأولى عن هذه المشاكل، إذ تابع المندوب الإقليمي للصحة شخصيا احتجاج الأطر الصحية، قبل أن يغادر المكان دون فتح حوار مع المحتجين، واستنادا إلى مصدر من المحتجين، فإن هذا التصعيد يأتي بعد وصول الحوار مع المسؤولين إقليميا وجهويا عن قطاع الصحة إلى الباب المسدود، دون الاستجابة للملف المطلبي الموضوع على طاولات هؤلاء. ولعل أهم مطلب فيه هو صرف التعويضات عن الحراسة والخدمة الإلزامية لسنوات 2014، 2015 و2016.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *