استئنافية الرباط تدين «بيدوفيل» تمارة بـ12 سنة سجنا

استئنافية الرباط تدين «بيدوفيل» تمارة بـ12 سنة سجنا

نجيب توزني

قضت الغرفة الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، يوم الخميس، بإدانة «البيدوفيل» الذي روع مدينة تمارة، باثنتي عشرة سنة سجنا نافذا، بعد اتهامه في اختطاف طفل في السابعة من عمره، ونقله على متن دراجة إلى إحدى مقابر عين عتيق حيث نفذ عملية اغتصاب بشعة أثبتت تقارير طبية رسمية خطورتها البالغة.

تفاصيل الواقعة التي كانت «الأخبار» سباقة لإثارتها، تعود لشهر غشت الماضي، بعد عثور مواطنين بعين عتيق على طفل في السابعة من عمره منهارا صحيا، وتبدو عليه علامات التعب بعدما لازم ركن مقهى وهو يبكي بشكل هستيري، مرددا جملة: «بغيت بابا» بشكل متواصل، حيث تم إخبار رجال الدرك والسلطات الإدارية المحلية التي انتقلت إلى المكان قبل أن تكتشف أن الطفل التائه هو ضحية عملية اغتصاب خطيرة بطلها «بيدوفيل» خطير من ذوي السوابق القضائية ساقه من حي النصر المعروف بـ»العمارات» وسط مدينة تمارة، إلى مقبرة محادية للجماعة القروية عين عتيق، حيث نفذ جريمته الشنعاء وتركه هناك بأرض خلاء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *