«الأخبار بريس» تكشف رواية أخرى لأسباب تصدع قنطرة الحسن الثاني الرابطة بين الرباط وسلا

«الأخبار بريس» تكشف رواية أخرى لأسباب تصدع قنطرة الحسن الثاني الرابطة بين الرباط وسلا

كريم أمزيان

بعد الخرجة المطمئنة للمدير العام لوكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق، بشأن التصدعات التي وقعت على مستوى مدخل قنطرة الحسن الثاني، من جهة مدينة سلا – مارينا، أفاد مصدر بقسم التعمير بعمالة سلا، أن نسْب تصدعات بقنطرة الحسن الثاني، حديثة البناء إلى إشغال الحفر المحاذية، ليس صحيحا من الناحية التقنية والهندسية.

وأكد المصدر ذاته، أن عاملين هما اللذان يفسران التصدعات والشقوق التي ظهرت في جزء من القنطرة المشيدة بالخرسانة المسلحة، الأول متعلق بعدم تهيئة القنطرة لمرور «التراموي» الذي يشكل ضغطا كبيرا على القنطرة، والثاني مرتبط بأشغال المسح الطبوغرافي الفضائي، وجمع المعطيات التقنية، التي كانت من وراء تأخير أشغال البناء، لأن القنطرة وضعت فوق أرضية هشة لا تتحمل مشروعا من حجم قنطرة تعبر فوقها أزيد من 600 ألف سيارة يوميا، في الوقت الذي يزداد العدد بشكل كبير بعد بناء أحياء جديدة في مدينة سلا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *