الأمطار تكشف هشاشة البنية الطرقية وتفضح تركة رباح بوزارة التجهيز

الأمطار تكشف هشاشة البنية الطرقية وتفضح تركة رباح بوزارة التجهيز

محمد اليوبي

كشفت التساقطات المطرية التي شهدتها العديد من المناطق بالمغرب خلال الأسبوع الماضي، هشاشة البنية التحتية الطرقية، وتدهور وضعية الكثير من الطرق والقناطر. وأفادت مصادر من وزارة التجهيز بأن إحصائيات رسمية تفيد بأن نصف الطرق بالمغرب توجد في حالة سيئة وتحتاج إلى صيانة، كما أن 200 قنطرة مهددة بالانهيار و800 تحتاج إلى تدخل سريع.

وحسب تقرير رسمي للوزارة، فإن الطول الإجمالي للشبكة الطرقية المصنفة يصل إلى 57.334 كلم، والتي يصل طول الطرق المعبدة فيها حوالي 41.431 كلم منها 736 كلم عبارة عن طرق سريعة، وأبرز التقرير أن 53,5 في المائة من هذه الطرق توجد في حالة حسنة إلى متوسطة، و46,5 في المائة من الشبكة توجد في حالة سيئة وتحتاج إلى صيانة. وكشف التقرير عن معطيات خطيرة حول وضعية القناطر، وهو ما وصفته مصادر من الوزارة بأنه كارثة كبرى، حيث من 7500 منشأة فنية تتوزع على مختلف جهات المغرب، هناك 200 من المنشآت الفنية التي يتوفر عليها المغرب مهددة بالانهيار، و800 تستدعي التدخل الفوري، و3800 منشأة عرضها محدود وغير ملائم لحركة السير والجولان، بحيث لا يتجاوز عرض قارعتها 5,50 متر، ومنها ألف قنطرة مغمورة بالمياه كما أن 200 منها محدودة الحمولة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *