الاتحاد الاشتراكي ينتظر المشاورات الثانية مع بنكيران لحسم قرار دخول الحكومة

الاتحاد الاشتراكي ينتظر المشاورات الثانية مع بنكيران لحسم قرار دخول الحكومة

النعمان اليعلاوي

كشف مصدر حزبي من داخل الاتحاد الاشتراكي، أن الحزب لم يتلق أي دعوة رسمية للقاء مع رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، موضحا أن «اللقاء الذي جمع بين بنكيران وبنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، وحميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، لم يستدع له حزب الاتحاد الاشتراكي، لأنه لم يكن لقاء رسميا»، إذ أكد المصدر ذاته، في اتصال هاتفي مع «الأخبار بريس»، أن «حزب الاتحاد الاشتراكي سيبني موقفه بعد ما ستسفر عنه الجولة الثانية من التفاوض مع رئيس الحكومة».
من جانبه، قال يونس مجاهد، الناطق الرسمي باسم حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إن قرار دخول الحزب للحكومة أو عدمه «مرتبط بما ستسفر عنه الجولة الثانية من المشاورات مع الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران». وأوضح مجاهد، في اتصال هاتفي مع «الأخبار بريس»، أن «حزب الاتحاد الاشتراكي طالب بمنح رئاسة مجلس النواب لحبيب المالكي، وهو الأمر الذي لم يتم بعد طرحه رسميا على اعتبار أن الحزب لم يدخل بعد في أي مفاوضات حول المناصب الوزارية لكون القرار النهائي لم يتبلور بعد»، على حد تعبير مجاهد، الذي قال إن «الاتحاد الاشتراكي سيفاوض بنكيران وفق المنهجية المتبعة في اللقاء الأول، غير أنه لم يتلق بعد دعوة رئيس الحكومة للتشاور».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *