الحركة الشعبية يؤجل حسم قرار دخول الحكومة بعد مفاوضات العنصر وبنكيران

الحركة الشعبية يؤجل حسم قرار دخول الحكومة بعد مفاوضات العنصر وبنكيران

النعمان اليعلاوي

بدا حزب الحركة الشعبية، المشارك في التحالف الحكومي السابق، أول الأحزاب المتجاوبة مع المفاوضات التي كان رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، قد أجراها مع عدد من الأحزاب في إطار المشاورات من أجل تشكيل الحكومة المقبلة، حيث عقد المكتب السياسي للحزب، يوم الثلاثاء الماضي، اجتماعا خصص للتباحث في تفاصيل عرض بنكيران المقدم للحزب من أجل المشاركة في التحالف الحكومي المقبل.
وأكد بلاغ صادر عن المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية (تتوفر «الأخبار بريس» على نسخة منه)، أن الأمين العام للحزب، امحند العنصر، قدم، أمام المكتب، جميع التفاصيل عن اللقاء الذي جمعه برئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، والمتعلقة بالمشاورات الأولية لتكوين تحالف حكومي، مضيفا أن العنصر استعرض التجربة الحكومية المنتهية ومساهمة الحركة الشعبية في إنجاحها، وكذلك ما تعتبره الحركة الشعبية نقائص شابتها، مؤكدا أنه شدد خلال اللقاء على «ضرورة الأخذ بعين الاعتبار أولويات الحركة الشعبية ومناضليها في أفق أي مشاركة محتملة»، مؤكدا على أن «قرار المشاركة أو عدمها يبقى من صلاحيات المجلس الوطني الذي سيجتمع يوم 29 أكتوبر»، حسب بلاغ حزب الحركة الشعبية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *