الحركة الشعبية يعقد اجتماعا لمكتبه السياسي للرد رسميا على بنكيران

الحركة الشعبية يعقد اجتماعا لمكتبه السياسي للرد رسميا على بنكيران

النعمان اليعلاوي

يعقد المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، اليوم (الأربعاء)، لقاء للرد الرسمي على الموقف الذي عبر عنه رئيس الحكومة المكلف، عبد الإله بنكيران، بخصوص المشاورات حول تشكيل الحكومة المقبلة، والذي قال، في تصريح صحفي، إنه لن يفتح باب المشاورات من جديد مع حزبي الحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حيث قال إنه غير مستعد لإجراء أي مشاورات مع حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ولا الحركة الشعبية، وشدد على أن مخاطبه الوحيد في المرحلة المقبلة، هو حزب التجمع الوطني للأحرار.

وقال امحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، إن «موقف حزبه من الدخول للحكومة لم يتغير ومازال قائما، وفق ما عبر عنه الحزب في السابق»، مضيفا، في اتصال هاتفي مع «الأخبار بريس»، أن «الحزب ليس ضد المشاركة في الحكومة، لكن في تحالف متوازن، إذ لا يمكن أن تشارك الحركة الشعبية لوحدها وسط أحزاب لديها توجه مخالف»، في إشارة إلى مشاركة حزب الاستقلال في الحكومة، مضيفا أن «تحالف الحركة الشعبية مع أحزاب الكتلة السابقة لن تكون له جدوى، بقدر ما سيكون تحالفا عدديا وتكميليا للأغلبية وهذا ما نرفضه»، على حد تعبير العنصر، الذي شدد على كون الحليف المقرب للحركة الشعبية، «هو حزب التجمع الوطني للأحرار الذي تربطنا به علاقات سياسية حتى قبل المشاركة في الحكومة السابقة، وموقفنا وموقف الأحرار يصب في نفس السياق»، يقول العنصر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *