الركراكي: “أخشى على الفتح أن يصارع في المراتب الأخيرة”

الركراكي: “أخشى على الفتح أن يصارع في المراتب الأخيرة”

عبد العزيز خمال

لم يستسغ المدرب وليد الركراكي الهزيمة الأولى التي حصدها فريق الفتح الرياضي لكرة القدم في مستهل مواعيده بالبطولة الوطنية الاحترافية خلال النزال الذي أقيم أول أمس (السبت) بالملعب البلدي أمام شباب قصبة تادلة واعتبرها قاسية ومكلفة وستساهم في المكوث طويلا ضمن طابور المؤخرة، وأن تكون النظرة للانعتاق من أسفل الترتيب وليس من الأعلى، علما أنه كان يسعى لخطف ثلاث نقاط وإذكاء حماس اللاعبين الذين لم يخرجوا من أجواء الرحلة الأخيرة التي قادتهم إلى دبي الإماراتية، ليفقدوا التركيز وليظهروا بوجه غير مقبول وكانوا الأقرب للتعثر بحصة ثقيلة وليس بهدف، لما قدمه المنافس من عطاء وفرص ضائعة أهدرت على مقربة عبد الرحمان الحواصلي.

وأضاف الركراكي بأن الفتح الرياضي لم يكن موجودا وغاب طيلة الجولة الثانية، مما جعله يستقبل الهدف الوحيد عن طريق سعد غرباوي من خطأ فادح للدفاع والذي لم يتعامل بالطريقة المثلى لإبعاد الكرة عن مناطق الخطر على غرار المحطة الثانية والتي خلت من فرص الإحراز لفريقه باستثناء الانفراد المفاجئ للسنغالي آس ماندوا خلال الأنفاس الأخيرة، حيث سدد في اتجاه الحارس محمد صخرة والذي أنقذ شباكه من تلقي هدف تعديل النتيجة ولو سجل لتمت سرقة نقطة من أمام شباب قصبة تادلة، كما تضاعفت الهموم والمشاكل بعد طرد الغامبي يوسوفا نجي (د76) مما ترك مساحات فارغة وعجل بتلقي العديد من المحاولات لحسن الحظ أنها لم تجد طريقها نحو الشباك.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *