الريسوني  يكشف عن فرحه لإزاحة مرسي

 

خلافا للمواقف المعلنة من طرف حزب العدالة والتنمية وذراعه الدعوية حركة التوحيد والإصلاح، بخصوص الأحداث السياسية التي تعرفها مصر، عبر أحمد الريسوني، الرئيس السابق للحركة ونائب يوسف القرضاوي، رئيس «الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين»، عن ارتياحه لإزاحة محمد مرسي، رئيس مصر السابق، من رئاسة الجمهورية المصرية.

وقال الريسوني، في حوار نشرته أسبوعية «الأيام»، إنه كان مرتاحا جدا لإزاحة مرسي من الرئاسة وفرح لذلك، لأنها كانت رئاسة في غير محلها. وأضاف الريسوني «دخول الإخوان بهذه السرعة وبهذه القفزة الهائلة، كنت أعرف أنه عمل غير طبيعي، ولكن المشكلة طبعا ليست هي الانقلاب فقط وإزاحة مرسي، ولكن هي الدماء والاستبداد وإلغاء كل مكاسب الثورة»، معتبرا ترشح الإخوان المسلمين للرئاسة غلطا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *