المكتب السياسي للحركة الشعبية يشترط لدخول الحكومة مشاركة الأحرار والاتحاد الدستوري

المكتب السياسي للحركة الشعبية يشترط لدخول الحكومة مشاركة الأحرار والاتحاد الدستوري

محمد اليوبي

عقد المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية اجتماعه الدوري الأسبوع المنصرم حيث جدد التأكيد على الموقف الذي اتخذه الحزب بضرورة المشاركة في الحكومة المقبلة إلى جانب حزبي التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري، مقابل التحالف الذي شكله رئيس الحكومة المكلف، عبد الإله بنكيران، والذي يضم أحزاب العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية والاستقلال.

وأفاد بلاغ صادر عن الاجتماع بأنه بخصوص تقدم المشاورات لتكوين أغلبية حكومية، والتي يباشرها عبد الإله بنكيران منذ تكليفه من لدن الملك محمد السادس يوم 10 أكتوبر 2016، وبعد الاستماع لعرض في الموضوع، ألقاه الأمين العام للحزب، امحند العنصر، ثمن أعضاء المكتب السياسي بالإجماع المقاربة التفاوضية التي تبناها الأمين العام، مؤكدين تفويضهم له للاستمرار في المشاورات، التي أكد أعضاء المكتب السياسي بخصوص ما تعرفه المشاورات من تعثر ثقتهم بأن «لرئيس الحكومة المكلف ما يكفي من الحنكة والدراية لاقتراح حلول تنعش المفاوضات وتدفع بها إلى الأمام لتسريع بلورة أغلبية قوية ومتماسكة كما أرادها جلالة الملك في خطابه بمناسبة عيد المسيرة الخضراء».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *