المكتب الوطني للسياحة يغدق الأموال على شركات فرنسية

المكتب الوطني للسياحة يغدق الأموال على شركات فرنسية

يستمر عبد الرفيع الزويتن، المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، في إغداق أموال عمومية على شركات وقنوات فرنسية، وخاصة قناة «M6» وشركة «لاكاردير»، مقابل إنتاج وبث وصلة إشهارية حول السياحة بالمغرب، تركز أساسا على مدينة مراكش.

الوصلة التي تصل مدتها الزمنية إلى دقيقة و45 ثانية على قناة «M6» الفرنسية، ستستمر إلى غاية شهر دجنبر المقبل، تبث مشاهد من مدينة مراكش مرفوقة بشهادة رجال أعمال فرنسيين معروفين، وبالرغم من كون الأموال التي خصصها المكتب الذي يديره عبد الرفيع الزويتن، للترويج للوجهة السياحية «مراكش»، هي أموال عمومية، إلا أن الزويتن رفض كشف قيمة الأموال التي أداها مقابل هذه الوصلة الإشهارية، بالرغم من أنه أقر، في اتصال به لأكثر من مرة، بأن الكشف عن قيمة العقد أمر عادي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *