الملك :” الالتزام باتفاق باريس ضرورة أخلاقية ويجب أن يقوم على الإيمان بحتمية المصير المشترك”

الملك :” الالتزام باتفاق باريس ضرورة أخلاقية ويجب أن يقوم على الإيمان بحتمية المصير المشترك”

النعمان اليعلاوي

دعا الملك محمد السادس في الخطاب الذي ألقاه قبل قليل أمام قادة الدول المشاركة في القمة الثانية والعشرين لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية المناخ للأمم المتحدة، إلى توحيد التربية على قضايا البيئة والتوعية بدورها المصيري، في ضمان مستقبل البشرية، حيث قال الملك إن السنوات الخمسة عشر الأخيرة عرفت “انتشار خطاب يهتم بقضايا البيئة، وتزايد عدد الجمعيات المنخرطة في الدفاع عنها. والاهم من ذلك أنها تميزت بتنامي الوعي بأهمية الحفاظ عليها”، موضحا أن “الاختلاف كبير بين الدول والمناطق، في ما يخص الثقافة المرتبطة بالبيئة، والاسبقيات عند الدول المصنعة، التي يقال عنها متقدمة، ليست هي نفسها بالنسبة للدول النامية. كما أن الفرق في الوسائل كبير بينها”.

وشدد الملك على أن “المغرب سيكرس جهوده، خلال ولايته، والموارد المالية المتاحة، في هذه الفترة القصيرة، للنهوض بهذه المهمة الصعبة والنبيلة”، موضحا أن “الالتزام بمواجهة إشكالية التغيرات المناخية، من خلال تطبيق اتفاق باريس، يجسد رغبتنا المشتركة في تعزيز التضامن بين الأجيال”، وهو الانخراط الذي قال الملك أنه يشكل “ضرورة أخلاقية، وواجبا إنسانيا، يجب أن يقوم على الإيمان بحتمية المصير المشترك، والتضامن الصادق بين الشمال والجنوب، لصيانة كرامة البشر”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *