الممرضون يواصلون الاحتجاج ويحملون الحكومة مسؤولية الاحتقان بالقطاع

الممرضون يواصلون الاحتجاج ويحملون الحكومة مسؤولية الاحتقان بالقطاع

النعمان اليعلاوي
تتواصل موجة الغضب في صفوف الممرضين بالمستشفيات العمومية، بسبب المباراة المهنية ومعادلة دبلوماتهم بالإجازة، وهو المطلب الذي عبر عنه الممرضون المنضوون تحت لواء الجامعة الوطنية للصحة التابعة للاتحاد المغربي للشغل، والذين اتهموا وزارة الصحة بالإصرار على حرمانهم من حق الترقية بالشهادات التي يتوفرون عليها، من خلال رفض معادلة دبلومات الممرضين بالإجازة التي باتت تمنحها مراكز التكوين في المهن الصحية، حسب الممرضين الذين نفذوا، يوم السبت الماضي، وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الصحة، من أجل المطالبة بإلغاء المباراة المهنية إلى حين الاعتراف بمعادلة دبلوماتهم للإجازة.
وفي السياق ذاته، حمل ممرضو الاتحاد المغربي للشغل، الحكومة ووزارة الصحة مسؤولية «تبعات سياستهما الالتوائية والتماطلية التي تزيد من منسوب الاحتقان داخل القطاع»، ودعوا، في بلاغ لنقابتهم (يتوفر «الأخبار بريس» على نسخة منه)، الحكومة والوزارة الوصية إلى «الاستجابة الفورية للمطالب العادلة والمشروعة لجميع الممرضين بمختلف تخصصاتهم وأفواجهم، والاعتراف بحقوقهم المهنية وصون كرامتهم»، مطالبين بـ«التسوية العاجلة لوضعية جميع خريجي معاهد تأهيل الأطر في الميدان الصحي، دون تفرقة أو تمييز، وإنصاف خريجي السلكين الأول والثاني وتمتيعهما على التوالي بالسلمين 10 و11 عاجلا»، مع «إلغاء المباراة المهنية، لما شابتها من خروقات مسطرية منذ الإعلان عنها وللأجواء التي أحاطت بإجرائها وللمقاطعة الواسعة والاحتجاجات وبيانات الرفض والاستنكار التي قوبلت بها».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *