الوضع في الكركرات يعجل بزيارة ممثل بان كيمون للمنطقة ولقاء أطراف النزاع

الوضع في الكركرات يعجل بزيارة ممثل بان كيمون للمنطقة ولقاء أطراف النزاع

العيون: محمد سليماني

عجل التوتر الذي شهدته منطقة “قندهار” الحدودية الجنوبية ما بين المغرب وجبهة البوليساريو بزيارة لوكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمساعد المكلف بعمليات حفظ السلام بزيارة للمنطقة للوقوف على حقيقة الوضع.

وقد استهل هيرفيه لادسو زيارته من الرباط، حيث التقى مسؤولين مغاربة، ثم انتقل إلى العيون، حيث يوجد المقر العام لبعثة المينورسو المكلفة بمتابعة احترام اتفاق وقف إطلاق النار، وقد انتقل بعد ذلك نحو تندوف حيث التقى قياديين في جبهة البوليساريو، والذين حاولوا توريط وكيل الأمين العام، من خلال سعيهم في اللقاء ذاته إلى اتهام المغرب بخرق اتفاق وقف إطلاق النار، وذلك بعدما باشر المغرب عمليات تمشيط واسعة بمنطقة “قندهار” الحدودية ما بين المغرب وموريتانيا وطرد كل الأشخاص المتواجدين بهذه المنطقة العازلة التي تحولت إلى سوق دولية لتجارة السيارات المهربة من أوربا والممنوعات والسلاح، كما أن هذه المنطقة بحسب سائقي الشاحنات المغاربة العابرين نحو الدول الإفريقية يعتبرونها أخطر نقطة على طول مسارات الطريق نحو العمق الإفريقي، حيث يتجمع فيها الفارون من العدالة والمهربون، الأمر الذي دفع السلطات المغربية إلى تنظيفها حماية لحدودها الجنوبية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *