بنكيران يعترف بوجود صراع لديهم على الحقائب الوزارية ويقول إن انتصار حزبه ستكون له عواقب كبيرة

بنكيران يعترف بوجود صراع لديهم على الحقائب الوزارية ويقول إن انتصار حزبه ستكون له عواقب كبيرة

محمد اليوبي

بعدما كان يشكك في نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة قبل إجرائها، إذا لم يفز حزب العدالة والتنمية بها، عاد رئيس الحكومة المكلف والأمين العام للحزب، عبد الإله بنكيران، إلى ممارسة الضغط على الدولة بعدما تصدر هذه النتائج بحصوله على 125 مقعدا برلمانيا، مشيرا إلى أن الانتصار الذي حققه الحزب ستكون له عواقب سياسية.

وقال بنكيران، في كلمة ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني لحزبه، إنه بعد فوز حزب العدالة والتنمية بالانتخابات شعر المواطنون بالارتياح، لأن النتيجة كانت طبيعية، بعدما كانوا يتصورون أن البلد سيدخل في أزمة، مشيرا إلى أن هذا الارتياح كانت له عواقب سياسية، أولها أن لا أحد طعن في نتائج الانتخابات وثانيها تهنئة عدد من الدول للمغرب على نجاح نموذجه الديمقراطي، مضيفا أن هذا الارتياح سينعكس أيضا على مستوى ثقة المستثمرين في الاقتصاد الوطني. وأكد بنكيران أن ”هذا الارتياح ستكون له عواقب كبيرة، بدءا من محاولات انتزاع هذا الانتصار بأسلوب سلطوي”، معلنا: “نحن في دولة جادة ماشي كاتلعب، ولا يمكن أن تسمح لنفسها أن تدخل في مطبات دول حديثة العهد تلعب بإرادة المواطنين”، لذلك يضيف بنكيران ”لا يجوز لنا التسلط على الشعب وأن نفرض عليهم مرجعيتنا، لأننا نحن رحمة على الآخرين”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *