بنكيران ينتظر عودة أخنوش من الزيارة الملكية لمواصلة مشاورات تشكيل حكومته

بنكيران ينتظر عودة أخنوش من الزيارة الملكية لمواصلة مشاورات تشكيل حكومته

محمد اليوبي

أفادت مصادر مقربة من عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، أن اللقاء الذي عقده هذا الأخير مع رئيس الحكومة المكلف والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، بمدينة مراكش، على هامش مؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية «كوب 22»، لم يحسم بشكل نهائي في قضية التحالفات الحزبية لتشكيل الأغلبية، وأنه تم الاتفاق بين الطرفين على استكمال المشاورات بعد عودة أخنوش من الزيارة الملكية إلى البلدان الإفريقية.

وكشفت المصادر، أن أخنوش تشبث، خلال لقائه مع بنكيران، بالمشاركة في الحكومة إلى جانب حزبي الاتحاد الدستوري والحركة الشعبية، دون اشتراط استبعاد أي حزب من التحالف الذي اقترحه بنكيران، والمتكون من حزبي الاستقلال والتقدم والاشتراكية. وذكرت المصادر، أن بنكيران اقترح في الأخير تشكيل حكومة موسعة تضم الأحزاب الستة، مع استبعاد حزبي الأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي، لكن هذه الصيغة لم تحظ بالتوافق، تقول المصادر ذاتها، حين أعلن بنكيران أنه متشبث بمشاركة حزب التجمع الوطني للأحرار، ولم يبد الحماس نفسه بخصوص حزبي الاتحاد الدستوري والحركة الشعبية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *