تعنيف مدير وأستاذين يخرج إداريين وأساتذة للاحتجاج بالخميسات

تعنيف مدير وأستاذين يخرج إداريين وأساتذة للاحتجاج بالخميسات

الخميسات: المهدي لمرابط
ما زال مسلسل الاعتداءات والعنف اللفظي والجسدي الذي يستهدف أطر الإدارة التربوية وهيأة التدريس بالمؤسسات التعليمية مفتوحا. وفي هذا السياق، انتظم العشرات من الإداريين والأساتذة العاملين بثانوية الياسمين التأهيلية التابعة لمديرية التعليم بالخميسات، صباح الأربعاء الأخير في وقفة احتجاجية تنديدا بما تعرض له رئيس المؤسسة واثنان من الأساتذة العاملين بالمؤسسة المذكورة من تعنيف جسدي ولفظي استهدفهم من قبل متمدرسين يتابعون دراستهم بها.
وصدحت حناجر المحتجين من نساء ورجال التعليم بشعارات تندد باستفحال ظاهرة العنف الذي يطولهم خلال أدائهم لواجباتهم المهنية على يد المتعلمين، مطالبين بهذا الخصوص بوضع حد لهذا النزيف من الاعتداءات عبر اعتماد إجراءات وتدابير جد صارمة في مواجهة هذه العينة من التلاميذ والتلميذات احتراما لهم ولكرامتهم التي باتت تنتهك بحسبهم جراء ما باتوا يتعرضون له داخل الفصول الدراسية وفي ساحات المؤسسات التعليمية وحتى خارج أسوارها، فيما أصدرت الجامعة الوطنية للتعليم التابعة للاتحاد المغربي للشغل بيانا استنكاريا تندد فيه بما حدث وتعلن مساندتها اللامشروطة للضحايا في كافة الاجراءات والخطوات القانونية التي ينوون القيام بها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *