تقرير أسود أمام سلطات القنيطرة يفضح خروقات جمعية يترأسها إدريس الراضي

تقرير أسود أمام سلطات القنيطرة يفضح خروقات جمعية يترأسها إدريس الراضي

القنيطرة: المهدي الجواهري

وضع أجير سابق بجمعية النباتات السكرية بمنطقة الغرب، والتي يترأس مجلسها الإداري إدريس الراضي، المستشار البرلماني ورئيس الغرفة الفلاحية بجهة الرباط سلا القنيطرة، عن حزب الاتحاد الدستوري، تقريرا وصف بالأسود أمام سلطات القنيطرة، يفضح فيه ما نعته بـ«الاختلالات الخطيرة والفساد المستشري بالجمعية»، التي أنيطت بها مهمة الدفاع عن الفلاحين وتأطير المنتجين تجاه معامل القصب والشمندر السكري.

وكشف التقرير المذكور الذي تسلمته السلطات بمدينة القنيطرة، والذي حصلت «الأخبار بريس» على نسخة منه، أن الجمعية التي استفرد إدريس الراضي، نائب الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، بالسيطرة عليها بعد وفاة الرئيس السابق أحمد الكداري، تعرف انزلاقات خطيرة في طريقة تدبير أموالها المحصلة من اقتطاعات الفلاحين، والتي تصل إلى مليار ونصف المليار سنتيم عن كل سنة، بحسب التقرير الذي أشار إلى أن هذه الأموال أصبحت توزع دون حسيب أو رقيب على أعضاء مجلسها الإداري، رغم أن مهمتهم تطوعية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *