تلميذ يضرم النار في جسده بثانوية بالرباط احتجاجا على فصله

تلميذ يضرم النار في جسده بثانوية بالرباط احتجاجا على فصله

اهتزت مدينة الرباط على وقع محاولة انتحار مفجعة أقدم عليها تلميذ من مواليد 1994 احتجاجا على عد إعطائه فرصة أخرى للالتحاق باقسام الدراسة بثانوية عبد الله كنون التابعة لمندوبية التعليم بالرباط، حيث أقدم على سكب سائل قابل للاشتعال على جسمه متسببا في حروق خطيرة اصيب بها في مختلف أنحاء جسمه، أكدت تقارير طبية أولية أنها من النوع الخطير، مما استدعى نقله على وجه الاستعجال إلى المستشفى الجامعي بن رشد بالدار البيضاء بعد أن تعذر إسعافه بالمستشفى الجامعي بن سينا بالرباط، فيما لازال حارس أمن خاص يشتغل بنفس المؤسسة يتلقى الإسعافات بإحدى أقسام المستعجلات ب” السويسي” بالرباط بعد إصابته هو الآخر بحروق متفاوتة الخطورة إثر تدخله لإنقاذ التلميذ.

بلاغ لولاية الرباط صدر بخصوص الواقعة زوال أول أمس الاثنين، أكد أن شابا يبلغ من العمر 22 سنة ومفصول عن الدراسة من السنة الثانية باكالوريا منذ شهر يوليوز 2016، أضرم النار في ذاته،أول أمس الاثنين، داخل مكتب مدير ثانوية عبد الله كنون التأهيلية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *