دعوة بنكيران منيب إلى مفاوضات تشكيل الحكومة تجر عليه غضب قواعد “البيجيدي”

دعوة بنكيران منيب إلى مفاوضات تشكيل الحكومة تجر عليه غضب قواعد “البيجيدي”

النعمان اليعلاوي
يواصل رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، مشاوراته مع قادة الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان في أفق تشكيل الحكومة الجديدة. فبعد لقائه بكل من الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعيد الله، والحركة الشعبية، أمحند العنصر، بالإضافة إلى الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، ادريس لشكر، وحميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، وهذان اللقاءان الأخيران جرا على بنكيران انتقادات لاذعة بسبب الاتهامات السابقة التي كان قد تبادلها مع كل من لشكر وشباط، وجه بنكيران الدعوة للأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، لتمثيل فيدرالية اليسار خلال جلسة بمقر حزب “البيجيدي”.
وقد أثارت خطوة بنكيران بالاتصال بمنيب ودعوتها للتفاوض باسم فيدرالية اليسار من أجل تشكيل الحكومة المقبلة، استياء في صفوف قواعد الحزب، حسب مصادر من داخل “البيجيدي” قالت إن توسيع رئيس الحكومة لمفاوضاته مع بعض الأحزاب في أفق تشكيل الحكومة، سيعطل هذه المهمة ويعقدها، مضيفة أن موقف فيدرالية اليسار الديمقراطي واضح حتى قبل الانتخابات التشريعية، وهو متمثل في التموقع بالمعارضة، وبالتالي فدعوة التفاوض تبقى مجرد بروتكول لا طائلة من ورائه من قبيل التفاوض مع عبد الصمد عرشان الأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية والاجتماعية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *