رئيس بلدية برشيد يقول إن المدينة تزود بماء «خانز» ثم يتراجع عن تصريحه

رئيس بلدية برشيد يقول إن المدينة تزود بماء «خانز» ثم يتراجع عن تصريحه

برشيد: مصطفى عفيف

تم تفجير فضيحة خطيرة في وجه مسؤولي المكتب الوطني للماء، الذين حضروا أشغال الجلسة الثانية من الدورة العادية للمجلس البلدي بمدينة برشيد لشهر أكتوبر، والتي انعقدت صباح أول أمس، لمناقشة باقي النقط المدرجة بجدول الأعمال، وخاصة منها النقطة المتعلقة بالماء الصالح للشرب، إذ اشتد النقاش حول هذه النقطة ما جعل عبد الرحيم الكاميلي، رئيس المجلس البلدي لمدينة برشيد، يطلق تصريحات نارية خلال كلمته بعدما اتهم المكتب الوطني بأنه يزود مدينة برشيد بمياه غير صالحة للشرب، قائلا: «إن الماء الذي يشربه سكان مدينة برشيد «خانز» وإنه غير صالح للشرب»، مضيفا في مداخلته أمام أعضاء المجلس البلدي وباشا المدينة وعدد من المواطنين الذين تابعوا أطوار جلسة أول أمس، أن عدم جودة المياه المقدمة للسكان تجعلهم يضطرون إلى استهلاك المياه المعدنية ويتركون المياه التي يزودهم بها المكتب الوطني للماء للاستعمال المنزلي، في إشارة قوية من رئيس المجلس إلى أن السكان «غير كيصبنوا بالمياه الخاصة بالمكتب الوطني».

مداخلة رئيس المجلس البلدي زادت من حدة النقاش وجعلت المدير الإقليمي لقطاع الماء يأخذ الكلمة للدفاع عن جودة المياه، بحيث نفى ما ادعاه رئيس المجس البلدي، واعتبر أن المياه التي يتم تزويد برشيد بها تخضع لجميع التحاليل المخبرية التي يشرف عليها المختبر الوطني ومختبر آخر محايد، مؤكدا أن تلك المياه صالحة للشرب 100 في المائة، وتتوفر على جميع الضمانات، قبل أن يتدخل باشا المدينة مؤكدا أن الدولة المغربية لن تسمح بأن يتضرر مواطنوها، وهي من تعمل على ضمان الجودة اللازمة للمياه الصالحة للشرب، مضيفا أن المياه التي تتزود بها المدينة صالحة للشرب، وأنه شخصيا مواظب على شربها يوميا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *